هيئة الإغاثة التركية ترسم البهجة على وجوه أيتام سوريين وأترا


التاريخ : 2-4-2017 | مشاهدة: 1936


نظمت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH)، اليوم الأحد، بمشاركة نواب أتراك، فعالية ترفيهية في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، رسمت خلالها البهجة والسرور والفرح على وجوه قرابة 200 طفل من أيتام سوريا وتركيا. 


وحسب مراسل الأناضول، جرت الفعالية في حديقة الألعاب بمنطقة سيوراك، لمدة 3 ساعات، استمتع الأطفال خلالها بالعديد من الألعاب الترفيهية والرياضية والتثقيفية.


وقدّمت الهيئة هدايا للأطفال الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقات، وتلى ذلك توزيع الطعام والألعاب على جميع الأطفال المشاركين.


وفي تصريح له عقب مشاركته في الفعالية، قال النائب في البرلمان التركي عن حزب "العدالة والتنمية" قاسم غولبينار، إنّه على المجتمع تقديم كافة أنواع الرعاية للأطفال الأيتام وإظهار أعلى درجات والاهتمام بهم.


وأضاف غولبينار، للأناضول، أنّ تعاليم الدين الإسلامي تحض على تقديم المساعدة للمحتاجين، وأنّ مثل هذه الفعاليات يجب أن تُنظّم بشكل مستمر وليس في أيام ومناسبات محددة.


وأكّد أنّ حكومة بلاده والمنظمات الخيرية الناشطة في بلاده تقدم كافة أنواع المساعدات الإنسانية للسوريين الذين لجأوا إلى تركيا هرباً من آلة القتل والدمار التي تسفك الدماء في بلادهم منذ أكثر من 6 سنوات.  


وتستقبل تركيا أكبر عدد من اللاجئين السوريين حيث يتواجد على أراضيها نحو 3 ملايين لاجئ سوري.



متفرقات