أردوغان أمام مليوني شخص: المؤامرات متواصلة ضدنا ولن نركع إلا لله


التاريخ : 8-4-2017 | مشاهدة: 10330


وقال أردوغان في احتفال داعم للتعديلات الدستورية حضره مليوني شخص في إسطنبول "قلناها سابقا ونؤكد عليها اليوم : نحن لم ولن نركع لأي قوة في هذا العالم، فنحن نركع لله تعالى فقط".


ولفت إلى أن "العواصم الغربية التي لا تريد الخير لتركيا ستسمع صوتنا، وسنمضى قدما في طريق التقدم والتطور رغماً عنهم (...) والدول الأوروبية تعرف جيدا أهمية التعديلات الدستورية ولذلك تعمل على عرقلتها".


وتابع أردوغان "منذ أن وصلنا للحكم تواصلت المؤامرات والخطط ضدنا، إلا أن الشعب كان دائماً هو مصدر القرار والإرادة أولاً وأخيراً، ونحن لم نحقق الإنجازات الكبرى بين ليلة وضحاها أوعن طريق الصدفة، بل كان ذلك بعون الله ثم بمساعدة الشعب وبالصبر والعمل".


وأضاف الرئيس التركي "مستعدون للتضحية بأنفسنا من أجل هذا الوطن، ولو اجتمعت كل القوى ضدنا فإننا سننتصر بإيماننا وسنمضي قدما نحو المستقبل"ز


وأكد أنه "كما أفشلنا كل المؤامرات سابقا، فإننا سنفشلها مجدداً، فالإيمان هو سلاحنا الوحيد مهما تكالب علينا الأعداء.


وعن تاريخ الدولة العثمانية، قال "نحن نفتخر بماضينا وتاريخنا وحضارتنا ولا نخجل من ذلك، ولهذا السبب نطلق أسماء السلاطين العثمانيين رحمهم الله على المشاريع العملاقة التي ننجزها في تركيا".


وختم أردوغان بالتأكيد أن "التعديلات الدستورية ستكون بداية عهد جديد في تركيا".


ونشرت الجريدة الرسمية التركية في 11 فبراير/شباط الماضي، قانونًا يتيح طرح التعديلات الدستورية الخاصة بالتحول إلى النظام الرئاسي، في استفتاء شعبي. 


ومؤخراً، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا سعدي غوفن، أنالاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سيجري في 16 إبريل/نيسان المقبل.


وتنص التعديلات الدستورية على رفع عدد نواب البرلمان التركي من 550 إلى 600 نائبًا، وخفض سن الترشح لخوض الانتخابات العامة من 25 إلى 18 عامًا. 


ومن أجل إقرار التعديلات الدستورية في البلاد، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء لصالح التعديلات أكثر من 50% من الأصوات (50%+1).








متفرقات