ألمانيا تؤكد ارتكبها أخطاءً بحق تركيا وإيطاليا تشيد بنجاح أردوغان


التاريخ : 18-4-2017 | مشاهدة: 102576


قال وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، إن بلاده ارتكبت أشياءً خاطئة بحق تركيا.


وأضاف غابرييل، في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية، نشرت اليوم الثلاثاء، أنه على تركيا ألا تبتعد أكثر عن أوروبا لما تقتضيه مصالحها الخاصة، فتركيا منطقة مهمة من ناحية الأمن في أوروبا.


وتابع الوزير الألماني "بلادي ترغب بإجراء حوار مع أنقرة، حول أفق التعاون الثنائي في المستقبل بما يضمن حماية القيم الأوروبية في هذه المنطقة المهمة من حيث الأمن الأوروبي".


وقال "لقد فعلنا أشياء خاطئة (ضد تركيا) لكن ذلك لا يعني ذهاب أنقرة باتجاه تنفيذه عقوبة الإعدام، لأن ذلك سوف يعني نهاية الحلم بالانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي".

 

وتابع الوزير الألماني: "العديد من الساسة الألمان طالبوا بقطع العلاقات مع تركيا، وذلك لحسابات سياسية (انتخابية) داخلية فقط، لكن في الواقع، علينا العمل برباطة جأش واعتدال وهو الشيء الصحيح الوحيد الذي ينبغي القيام به في الوقت الراهن". 


من جانبه، قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، اليوم، إن "دعوات عزل تركيا ليست في مصلحة بلادنا".


ونقل التلفزيون الإيطالي الرسمي عن ألفانو قوله تعليقاً على نتائج الاستفتاء الشعبي الذي شهدته تركيا أمس الأول الأحد "نحن نعتقد أن تركيا، التي تقع بين الشرق والغرب، تلعب دوراً رئيسياً".


وأضاف "أسمع دعوات لعزل أنقرة وموسكو (...) وببساطة أقول إن هذا ليس في صالحنا لأنه لا يأخذ الواقعية السياسية بعين الاعتبار".


وأشار إلى أن "تركيا بقيادة الرئيس أردوغان تود أن تقود نفسها كدولة قادرة على الجلوس والحوار على قدم المساواة مع الدول الكبرى في ظل الحفاظ على التقاليد، وفي نفس الوقت الابتكار".


وختم ألفانو بالقول "أرى إشارات مختلفة تدعم التوجه التركي من خلال الأحداث العالمية، حيث تمكن أردوغان من النجاح في ظروف لم يستطع غيره أن يفلح فيها".


وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات التركية، سعدي غوفن مساء الأحد، أن مجموع المصوتين بـ"نعم" في الاستفتاء بلغ 24 مليونًا و763 ألفًا و516 مواطنًا والمصوتين بـ"لا" 23 مليونًا و511 ألفًا و155 مواطنًا.


وأضاف غوفن في مؤتمر صحفي أن النتائج النهائية للاستفتاء ستُعلن خلال 11 أو 12 يومًا كحد أقصى وذلك بعد النظر في الاعتراضات المقدمة.



متفرقات