تركيا تفنّد أكاذيب صحيفة مصرية حول موقفها من القدس المحتلة


التاريخ : 5-5-2017 | مشاهدة: 15764


فنّد أحمد ألطاي جنكيز أر، السفير التركي الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، أكاذيب صحيفة مصرية حول أن تركيا صوتت ضد قرار الهيئة الإدارية لـ"اليونسكو" الذي وصف إسرائيل بالقوة المحتلة.


وقال "جنكيز أر"، في تصريح لمراسل الأناضول، إن صحيفة "اليوم السابع" المصرية التي تناولت الخبر، تقوم بنشر أخبار مضللة.


وأضاف أن الخبر المذكور لا يعكس الحقيقة.


وشدد السفير التركي على أن بلاده ليست عضو في الهيئة الإدارية لليونسكو، ولذلك فليس لها حق المشاركة في التصويت على القرارات المتخذة في الهيئة الإدارية للمنظمة الدولية.


وأفاد أنه "علاوة على ذلك فإن تركيا دعمت وستستمر في دعم فلسطين في كل المنصات".


وأشار إلى أن تناول الخبر من قبل الإعلام المصري له دلالات.


ولم يستبعد أن يكون المسؤولون المصريون وراء نشر مثل هذه الأخبار في الإعلام.


ولفت جنكيز أر، إلى أن مصر دعمت العديد من الأنشطة ضد تركيا لدى اليونسكو.


وزعمت "اليوم السابع"، في خبر لها "أن تركيا وبسبب علاقاتها التجارية مع إسرائيل، لم تدعم التصويت على مشروع قرار الهئية الإدارية لليونسكو، في 2 آيار/ مايو الذي اعتبر إسرائيل قوة محتلة".


وصوتت غالبية الدول المشاركة في اليونسكو، على قرار يعتبر القدس "الشرقية" مدينة محتلة، وأنه لا سيادة إسرائيلية عليها، حيث صوتت 22 دولة لصالح القرار مقابل 10 رفضته، فيما امتنعت 22 دولة عن التصويت.


ونص القرار الذي لاقى ترحيبا فلسطينيا واسعا، على أن "البلدة القديمة في القدس، فلسطينية خالصة لا علاقة لها باليهود، مع التأكيد على تاريخ المدينة وتراثها الحضاري المرتبط بالمسلمين والمسيحيين". 



متفرقات