الإسلام ليس إرهابا.. عائلة هندية مسلمة وتتبرع بأرضها لترميم معبد هندوسي


التاريخ : 6-5-2017 | مشاهدة: 5842


قال مسؤولون في ولاية بهار، شرقي الهند، إن عائلة مسلمة تبرعت بأرضها من أجل استكمال عمليات ترميم وبناء معبد هندوسي، حسب ما ذكرت صحيفة "هندستان تايمز". 


وذكرت الصحيفة، اليوم السبت، أن العائلة أقدمت على تلك الخطوة حتى يتمكن القائمون على المعبد من بناء البوابة الخارجية، والتي تعد أساس البناء الجمالي لمعبد "باتهانا كوتي" التاريخي، والخاضع حاليًا لعمليات ترميم واسعة. 


وفي تصريحات لوسائل إعلام محلية، قال رب العائلة التي قامت بالتبرع، مانو ديوان، إنه أقدم على هذه الخطوة كنوع من إثبات التوافق القائم بين فئات المجتمع الهندي المختلفة. 


وأضاف "عشت هنا لعقود، وجميعنا نرعى بعضنا البعض، وشعرت أن هذا التبرع موجه لقضية جيدة". 


وتشير صحيفة "هيندستان تايمز" إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتبرع بها عائلة مسلمة بأرضها لبناء معابد دينية في الهند. 


وأوضحت أنه قبل عامين، تبرعت عائلة أخرى في ولاية بهار بأرضها لاستكمال بناء أكبر معبد هندوسي في العالم، والذي لديه قدرة استيعابية تصل إلى 20 ألف شخص. 


كما أشارت إلى أن مسلم آخر في الولاية ذاتها، قدم أرضه لبناء معبد لأجل الإله الهندوسي "شيفا" في قرية "باشوارا" ذات الأغلبية المسلمة.


ويشكل المسلمون نسبة 16.5% من إجمالي عدد سكان ولاية بهار البالغ 105 مليون نسمة، حسب إحصاء محلي. 


وتعد الهند ثالث أكبر دولة من حيث عدد المسلمين في العالم، وأكبر دولة في عدد الأقلية المسلمة التي تبلغ نسبتها قرابة 14% من الكثافة السكانية للبلاد. 


ويعيش في الهند تقريبا حوالي 154 مليون مسلم من إجمالي عدد سكان المقدر بحوالي بحوالي مليار و311 ألف نسمة، وفق تقدير للعام 2015.



متفرقات