مظاهرة داعمة لتركيا ومناهضة لـ "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي في أعزاز السورية


التاريخ : 7-7-2017 | مشاهدة: 4598


شهدت مدينة أعزاز شمالي سوريا، اليوم الجمعة، مظاهرة داعمة لتركيا ومناهضة لتنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي. 


وتجمهر عدد كبير من السوريين عقب خروجهم من صلاة الجمعة في المدينة، وسط هتافات مطالبة بخروج "ب ي د/بي كا كا" من مناطق عربية يحتلها.


وطالب المتظاهرون "الجيش السوري الحر"، بتحرير قرى ومناطق عربية يسيطر عليها التنظيم الإرهابي.


ورفع المحتجون أعلام الثورة السورية ولافتات كتبت عليها شعارات باللغات العربية والتركية والإنجليزية، من قبيل "من المستحيل محاربة الإرهاب بإرهاب آخر"، و"نطالب بتحرير عفرين من بي كا كا"، و"العرب والأكراد والتركمان المهجرين يطالبون بأراضيهم المحتلة".


ومن الشعارات التي رفعت أيضًا "لا للانفصال عن سوريا"، و"بي ي د/ بي كا كا خان الثورة"، و"تركيا أملنا"، و"عملية درع الفرات تحمينا، ونأمل بعملية سيف الفرات".


واتخذت شرطة الجيش السوري الحر، تدابير أمنية مشددة لحماية المتظاهرين.


وقال محمد زياد، أحد المشاركين في المظاهرة، للأناضول "لقد اجتمعنا اليوم لنطلب من الجيش السوري الحر تحرير الأراضي العربية المحتلة من قبل تنظيم ب ي د".


ولفت زياد إلى أن "معظم الذين تجمعوا هنا، أراضيهم محتلة من قبل ب ي د/بي كا كا".


أما المتظاهر، أبو هاني، فطالب بـ"تحرير تل رفعت والقرى الأخرى من تنظيم ب ي د".


كما تمنى أبو هاني على الجيش التركي أن "يقدم الدعم للجيش السوري الحر بهذا الصدد (..) نحن ندعم الجيش التركي في منطقتنا".


وتُعرب كثير من الأسر العربية والتركمانية التي هجرها ارهابيو "ب ي د/بي كا كا" من أراضيها في مدن محافظة الرقة، بعد احتلالها، عن رغبتها في العودة إلى منازلها، وتعقد آمالا كبيرا على تدخل تركيا من أجل تحقيق تلك الرغبة.


وكانت المنطقة تقع تحت سيطرة قوات المعارضة العربية والتركمانية بعد بدء الأزمة السورية، ثم استولى عليها تنظيم "داعش" الإرهابي بعد اشتباكه مع فصائل المعارضة.


وفي يوليو/ تموز 2015، سيطر تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" على المنطقة بدعم جوي بقيادة الولايات المتحدة.



متفرقات