يلدريم: سنجعل تركيا في مصاف الحضارات المعاصرة


التاريخ : 15-7-2017 | مشاهدة: 5030


شدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، السبت، على أن أي أحد لن يتمكن من إعاقة صعود وتقدم تركيا "التي سنجعلها في مصاف الحضارات المعاصرة".


جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدريم خلال مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى لإفشال المحاولة الانقلابية التي قامت بها منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية في 15 يوليو/تموز 2016.


ويُقام الاحتفال على جسر "شهداء 15 تموز" (البوسفور سابقا)، في مدينة إسطنبول، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمسؤولين الأتراك.


وأكد يلدريم: "لم نستسلم يومًا للعنف، ولن نستسلم له مستقبلا (...) لم نفقد الأمل يومًا ولن نفقده في المستقبل".


وأضاف يلدريم أن الشعب التركي نزل في 15 يوليو/تموز 2016 إلى الميادين بزعامة رئيس البلاد، ولقن الخائنين درسًا لن ينسوه.


وشدد على أنه "ما من خائن يمكنه الاستيلاء على هذه الأراضي المباركة".


وأضاف: "نحن لا نعيش على أرض اعتيادية، هذه الأرض مختلفة، إنها أرض مباركة، وهي جزء من أرواح 80 مليون مواطن في هذا البلد (...) كل شبر من هذه الأرض ارتوى بدماء الشهداء على مدار ألف عام".


وتابع: "سنحمي هذه الأرض من الخونة وسنواصل العمل من أجل الحفاظ على وحدتنا وتضامننا".


واستطرد: "ألمنا كبير وحزننا كالجبال إلا أننا لن نحني جباهنا، ولن ننسى ولن نسمح كأمة بنسيان ذكرى 15 تموز".


وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن" الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية. 


وتصدى المواطنون في الشوارع للانقلابيين؛ إذ توجهوا بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن بالمدينتين؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي. 



متفرقات