كتاب "الكابوس والجاسوس".. من "العربية" إلى اللغتين الألبانية والإنكليزية


التاريخ : 22-7-2017 | مشاهدة: 3900


أطلق رئيس الأئمة في جمهورية كوسوفو الشيخ صبري بايغورا، ورشة خاصة لترجمة كتاب "الكابوس والجاسوس" من اللغة العربية إلى اللغة الألبانية، وذلك تقديرا ووفاء لشهداء ملحمة 15 تموز 2016 في تركيا.


وتزامنًا مع ورشة الترجمة إلى اللغة الألبانية، ترجم الكتاب إلى اللغة الإنكليزية، استعداداً  لنشره في الدول الغربية، لتعريفها على حقيقة ما جرى في تلك الملحمة بتركيا.


وكان الصحفي التركي "حمزة تكين" أطلق قبل أيام، تزامنا مع الاحتفالات الرسمية التي شهدتها تركيا بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإفشال محاولة الانقلاب الفاشل في 15 تموز 2016، كتابا خاصة باللغة العربية حول هذه الذكرى.


الكتاب من طباعة وتوزيع "صوت الأرناؤوط العالمي" الذي يديره رئيس المؤتمر العالمي للأرناؤوط السيد عبد الكريم الأرناؤوط.

والكتاب من تقديم النائب في البرلمان التركي البروفيسور ياسين أقطاي.


بداية، يتناول الكتاب الجديد مرحلة وصول حزب العدالة والتنمية للحكم في تركيا، ومسيرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعلاقة الحزب الجديد مع المؤسسة العسكرية التركية، ثم يتحدث عن يوم محاولة الانقلاب لحظة بلحظة.


كما يروي في أبواب خاصة، قصصًا حصلت مع الرئيس التركي في تلك الليلة، وقصص عدد من الشهداء والجرحى ورواياتهم، فضلا عن ذكر أسماء الشهداء واحدا واحدا.


ويتطرق الكتاب لمرحلة ما بعد محاولة الانقلاب، معرّجا على المواقف الدولية والعربية والإسلامية عل الصعيدين الرسمي والشعبي، ويكشف حقيقة مواقف بعض الدول تجاه ما حصل في تركيا مساء المحاولة الانقلابية الفاشلة.


وفي جزء خاصة، يتحدث الكتاب عن مدبري ومنفذي محاولة الانقلاب الفاشل، وداعميهم والأهداف التي كان الانقلابيون يسعون لتحقيقها بمحاولة انقلابهم، ويشرح بالتفصيل الجهة التي تقف تلك الأحداث الدموية.

 

ويخصص الكتاب جزءا منه للحديث عن واقع الأمة الإٍسلامية وأسباب معاناتها وسبل التخلص من التفرقة والتمزق، شارحا الأسباب الحقيقية لإفشال الانقلاب مساء 15 تموز 2016.


يوزع الكتاب في مختلف دول العالم، عبر المكتبات والمعارض العربية والدولية.








متفرقات