إطلاق كتاب "الكابوس والجاسوس" باحتفال حاشد في بيروت


التاريخ : 28-7-2017 | مشاهدة: 5298


قال النائب في البرلمان التركي عن حزب "العدالة والتنمية" (الحاكم) ياسين أقطاي، الأربعاء، إن محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها بلاده العام الماضي، "أظهرت للعالم بطولة الشعب التركي، بقيادة رئيسه رجب طيب أردوغان". 


جاء ذلك في كلمة للنائب "أقطاي" خلال حفل أقيم في مركز "يونس أمره" الثقافي التركي بالعاصمة اللبنانية بيروت، لتوقيع كتاب "الكابوس والجاسوس" الذي يتناول فيه الصحفي التركي حمزة تكين، بالتفاصيل ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة، وفترة وظروف وصول حزب "العدالة والتنمية" إلى الحكم، ومحطات من حياة أردوغان وطريقة تفكيره. 


وأضاف أن "ليلة 15 يوليو / تموز 2016 لم تشهد تركيا مثلها إلا خلال حرب الاستقلال ضد الزحف الصليبي على منطقتنا، هذه الليلة أظهرت للعالم بطولة الشعب التركي بقيادة الرئيس أردوغان، الذي واجه مع شعبنا محاولة الانقلاب". 


من جهته، قال السفير التركي لدى لبنان شاغطاي أرجيس في كلمته خلال الحفل، إن "الشعب التركي لن ينسى إطلاقا ما حدث في تلك الليلة، ولن ينسى من وقف وراء هذا الانقلاب". 


وشدد على أن الشعب التركي لن ينسى أيضا كل من وقف إلى جانب بلاده وساندها ضد هذا "العمل الإرهابي الجبان والفاشل".


بدوره، قال مؤلف كتاب "الكابوس والجاسوس" حمزة تكين خلال الحفل، إن كتابه يتناول "فترة وظروف وصول حزب العدالة والتنمية إلى الحكم في تركيا والتحديات التي واجهته، وسر نجاحه، كذلك يتضمن في قسمه الثاني مسيرة الرئيس أردوغان وطريقة تفكيره ونجاحه في الوصول من منصب رئيس بلدية إلى رئيس للجمهورية". 


كما يتحدث الكتاب عن اللحظات العصيبة التي مر بها الشعب التركي في ليلة محاولة الانقلاب الفاشلة، ونضالهم في تلك الليلة لمساندة بلادهم ضد الإرهابيين، بحسب تكين. 


وأشار الكاتب إلى أنه ستتم ترجمة كتابه لاحقا إلى 5 لغات منها الفرنسية والألمانية. 

 

وأقيم حفل توقيع ثان في مدينة طرابلس شمالي لبنان، بحضور حشد كبير من الصحافيين والطلاب والمهتمين وبعض رؤساء الجمعيات من المجتمع الأهلي، وشدد تكين في محاضرة ألقاها خلال الحفل الطرابلسي على أن ما حصل في ١٥ تموز ٢٠١٦ كان ملحمة كبرى لن ينساها الشعب التركي وكل محب للديمقراطية والعدل والعدالة.

 

وتطرق تكين في محاضرته إلى دوافع الانقلابيين التي جعلتهم يرتكبون حماقتهم في مواجهة الشعب، مشيرا إلى أن المستقبل القريب سيكشف كل من دعم الانقلابيين ماديا ومعنويا.

 


الكتاب من طباعة وتوزيع "صوت الأرناؤوط العالمي" وتقديم النائب في البرلمان التركي البروفيسور ياسين أقطاي.


يقسم كتاب "الكابوس والجاسوس"، وهو مقسم لعدة فصول وكل فصل مقسم بدوره لعدة أبواب.


بداية، يتناول الكتاب الجديد مرحلة وصول حزب العدالة والتنمية للحكم في تركيا، ومسيرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعلاقة الحزب الجديد مع المؤسسة العسكرية التركية، ثم يتحدث عن يوم محاولة الانقلاب لحظة بلحظة.


كما يروي في أبواب خاصة، قصصًا حصلت مع الرئيس التركي في تلك الليلة، وقصص عدد من الشهداء والجرحى ورواياتهم، فضلا عن ذكر أسماء الشهداء واحدا واحدا.


ويتطرق الكتاب لمرحلة ما بعد محاولة الانقلاب، معرّجا على المواقف الدولية والعربية والإسلامية عل الصعيدين الرسمي والشعبي، ويكشف حقيقة مواقف بعض الدول تجاه ما حصل في تركيا مساء المحاولة الانقلابية الفاشلة.


وفي جزء خاصة، يتحدث الكتاب عن مدبري ومنفذي محاولة الانقلاب الفاشل، وداعميهم والأهداف التي كان الانقلابيون يسعون لتحقيقها بمحاولة انقلابهم، ويشرح بالتفصيل الجهة التي تقف تلك الأحداث الدموية.


ويخصص الكتاب جزءا منه للحديث عن واقع الأمة الإٍسلامية وأسباب معاناتها وسبل التخلص من التفرقة والتمزق، شارحا الأسباب الحقيقية لإفشال الانقلاب مساء 15 تموز 2016.


يوزع الكتاب في مختلف دول العالم، عبر المكتبات والمعارض العربية والدولية.



متفرقات